منتديات ثقافية ورياضية وسياسية وتربوية لكل الجنسين
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بشرى من رسول الله لأهل المغرب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أمير الحب
الإدارة
الإدارة
avatar

♣ بَلَدِيـﮯ ♣ : المملكة المغربية
♣ جـِنْــسِـي ♣ : ذكر
♣ عدد مشآرٍڪْآتيـﮯ ♣ : 1992
♣ آنظمآمڪْ ♣ : 01/03/2011
♣ عـمــري ♣ : 24

مُساهمةموضوع: بشرى من رسول الله لأهل المغرب    الإثنين 09 سبتمبر 2013, 17:14

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة على سيدي رسول الله واله وصحبه وسلم




عن نافع بن عتبة قال : كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزاة، فأتى النبي صلى الله عليه وسلم قوم من قبل المغرب عليهم ثياب الصوف فواقفوه عند أكمة، فإنهم لقيام ورسول الله صلى الله عليه وسلم قاعد. قال : فقالت لي نفسي ائتهم فقم بينهم وبينه لا يغتالونه! قال : ثم قلت : لعله نَجِيٌّ معهم! فأتيتهم، فقمت بينهم وبينه. قال فحفظت منه أربع كلمات أعدهن في يدي، قال : "تغزون جزيرة العرب فيفتحها الله، ثم فارس فيفتحها الله، ثم تغزون الروم فيفتحها الله، ثم تغزون الدجال فيفتحه الله





أخرج الإمام مسلم في صحيحه، قال: ''حدثنا يحيى بن يحيى، أخبرنا هشيم، عن داود بن أبي هند، عن أبي هند، عن أبي عثمان، عن سعد بن أبي وقاص، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ''لايزال أهل الغرب ظاهرين على الحق حتى تقوم الساعة''.
عن سعد بن أبي وقاص قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "لا يزال أهل المغرب ظاهرين على الحق حتى تقوم الساعة"

حديث و الله يفتح الشهية و يثير الاعتزاز و الثقة بالنفس لو يتم تقديره حق قدره وو ضعه في منزلته الصحيحة
حديث وزنه من ذهب لاهل المغرب العربي يحسدنا عليه الصديق قبل العدو حديث مفتاح للتفاؤل و استمرار الامل
بلسم اليأس و الانهزامية دافع و محفز للعمل و الجدية

صحيح كنت احسد اهل اليمن عندما قال فيهم رسول الله الايمان يماني و الحكمة يمانية
كنت احسد اهل مصر عندما قال فيهم رسول الله جنودها خير جنود الارض
كنت احسد اهل الشام عندما قال فيهم اهل الشام سيبقو ظاهرين على الحق الى قيام الساعة
هاته المكرمات النبوية دفعتني للتساؤل و هو من حقي و ماذا عن شعوب المغرب العربي الذين انتمي اليهم؟ هل هم من الصنف الثاني في المسلمين؟
حاشا رسول الله الذي قال لافرق بين عجمي او اعرابي الا بالتقوى

ضللت ابحث في كتب الحديث عن أثارة او إشارة ما الى اهل المغرب حتى وجدت هاذا الحديث الصحيح و المرفوع عن النبي صلى الله عليه و سلم بسند قوي

لنبدا في اطلالة على كنزنا الثمين
كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزاة، فأتى النبي صلى الله عليه وسلم قوم من قبل المغرب عليهم ثياب الصوف فواقفوه عند أكمة، فإنهم لقيام ورسول الله صلى الله عليه وسلم قاعد

اولا قال الراوي قوم من قبل المغرب و المعروف ان المغرب كل ما غربت عليه الشمس بالنسبة الى جزيرة العرب و كما تعلمون حينها لم يكن قد دخل الاسلام بعد الى المغرب العربي
يمكن لقائل ان يقول ان مصر توجد غرب الجزيرة ارد على ذلك ان مصر كانت تسمى باسمها وان الشارحين للحديث لم يتطرقوا الى مصر كما كان المصريين انذاك يطلق عليهم الاقباط
واالاهم من ذالك هو الاشارة الى نوع الثياب وقوله ثياب من صوف فالمغرب العربي هو المعروف بالجلباب المصنوع من صوف الغنم و خصوصا المغرب بالذات حيث مازال هذا الجلباب يلبس الى يومنا هاذا وهو احد ارفع الالبسة التقليدية و اللباس الرئيسي في بلادنا
و يتخد طابعا آخر عند سكان الريف و الامازيغ و القبائل حيث يلبسون جلبابا بدون اكمام من صوف
اما مصر ساعتها فكانت معروفة بالقبطية المخططة المصنوعة من القطن و كان يرتديها العرب

اما عن الحديث فاليكم تفسير السلف الصالح ومختلف ما قالو فيه

وقد ذهب عدد من أهل العلم على رأسهم علماؤنا المالكية، إلى أن المراد بأهل الغرب في الحديث هم أهل المغرب والأندلس، وأن هذه العبارة وإن كانت قد فسرت بتفسيرات أخرى فإن ورودها في روايات أخرى لغير مسلم بلفظ ''لايزال أهل المغرب'' يعضد حملها على ما ذكر. ووجه الاستدلال حينئذ بهذا الحديث على أفضلية الإمام مالك وتقديم مذهبه، هو أن النبي صلى الله عليه وسلم شهد فيه لأهل المغرب باستمرارهم على الحق إلى قيام الساعة. ومعلوم أن أهل المغرب منذ التزموا بالمذهب المالكي، وهم ماضون عليه، فلزم أن هذا المذهب الذي ساروا عليه هذه القرون هو حق. وكم حاولت الدولة العبيدية المنسوبة زورا لفاطمة رضي الله عنها تحويلهم عن مذهب مالك فما استطاعت، بل العكس هو الذي وقع، فقد استطاع علماء المالكية محاصرة الدولة العبيدية شعبيا وقطع جذورها الجماهيرية ثم إسقاطها وطردها نهائيا من المغرب العربي، وإقامة كيان سني. قال الإمام القرافي في كتابه ''الذخيرة'' -1/35- في معرض ذكره لوجوه ترجيح مذهب الإمام مالك: ''ومنها ما ظهر من مذهبه في أهل المغرب، واختصاصهم به، وتصميمهم عليه، مع شهادته عليه السلام لهم بأن الحق يكون فيهم ولا يضرهم من خذلهم إلى أن تقوم الساعة. فتكون هذه الشهادة لهم شهادة له بأن مذهبه حق، لأنه شعارهم ودثارهم، ولا طريق لهم سواه، وغيره لم تحصل له هذه الشهادة'' اهـ. وقد ألّف العلامة الشريف محمد عبد الحي الكتاني كتابا سماه ''البيان المعرّب عن معاني بعض ما ورد في أهل اليمن والمغرب''، أجاب فيه على سؤال ورد إليه من طرف أبي مدين شعيب الجزائري، قاضي الجماعة بتلمسان، سأله عن حديث النبي صلى الله عليه وسلم ''ألا إن الإيمان يمان، والحكمة يمانية، وأجد نفس ربّكم من قبل اليمن''. وقال المغيرة: ''من قِبل المغرب'' هل الزيادة الواردة عن المغيرة صحيحة أم لا؟ وعلى تقدير صحتها ما معناها؟
وقد أجابه بجواب مفصل انظره هناك. أما الحديث فرواه مسلم في كتاب الإمارة، باب قوله صلى الله عليه وسلم: ''لاتزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق لا يضرهم من خالفهم'' حديث .1926
قال القرطبي: ''أول الغرب بالنسبة للمدينة النبوية هو الشام، وآخره حيث تنقطع أرض المغرب الأقصى فيما بينهما كله مغرب''.
وقال علي الجزنائي في ''جني زهرة الآس'' ص 5: ''وأهل الغرب هم أهل المغرب الذي هو ضد المشرق على أصح التأويلات في الحديث وأوضح الدلالات''.

تفائلو يا اهل المغرب


|̲̅̅●̲̅̅|̲̅̅=̲̅̅|̲̅̅●̲̅̅|.ılıll ♥️♥️عـــــــــــذرا فـيثـاغورس فأنـا المعادلة الأصعب♥️♥️.ılıll.|̲̅̅●̲̅̅|̲̅̅=̲̅̅|̲̅̅●̲̅̅|
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بشرى من رسول الله لأهل المغرب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أمير تايمز :: المنتدى الإسلامي :: المنتدى الاسلامي العام-
انتقل الى: